نظم قسم العلوم السياسية في جامعة النجاح الوطنية لقاءا أكاديميا بحضور مجموعة من الأكاديميين في العلوم السياسية والعلاقات الدولية من جامعتي شيفلد، وشيفلد هيليم في المملكة المتحدة، وذلك بحضور مجموعة من رؤساء الأقسام والأكاديميين والباحثين  المتخصصين بالقضية الفلسطينية والدراسات الشرق أوسطية من كلا الجامعتين، وذلك بحضور رئيس قسم العلوم السياسية في جامعة النجاح الوطنية الدكتور حسن أيوب، ومنسق برنامج ماجستير التخطيط والتنمية السياسية في الجامعة الدكتور رائد انعيرات، ومنسق الأنشطة في قسم العلوم السياسية الدكتور رائد الدبعي، وبمشاركة البروفيسور  Caroline j Metz   الباحثة في معهد الدراسات السياسية والاقتصادية في حامعة شيفلد، والدكتورة Sara Staniland  من قسم العلاقات الدولية في الجامعة، والدكتورة lisa Stampnitzky  من قسم العلاقات الدولية، والبروفيسور Jan Salby  من جامعة شفيلد هيليم، والمتخصص بالشأن الفلسطيني، وذلك بحضور الدكتورة  Jolie Pearn، رئيسة  Labor Friends of Palestine  في مدينة شيفيلد البريطانية. 


حيث أكد الدكتور حسن أيوب اهتمام قسم العلوم السياسية بمأسسة التعاون مع أقسام العلوم السياسية والعلاقات الدولية والمراكز البحثية في جامعتي شفيلد وشيفلد هاليم، مستعرضا رؤية قسم العلوم السياسية في هذا الإطار، والقائمة على تنظيم أنشطة وفعاليات مشتركة، تقوم على البحث العلمي المشترك لأكاديميين من الجامعات الثلاث، وتنظيم فعاليات وأنشطة وندوات عبر الفضاء الألكتروني في ظل جائحة الكورونا، للطلبة والأكاديميين،  كما استعرض الدكتور أيوب الأنشطة والفعاليات  اللامنهجية التي ينظمها قسم العلوم السياسية  في جامعة النجاح الوطنية، لا سيما المنتدى السياسي الفلسطيني الأول الذي المزمع تنظيمه  بالتعاون مع جمعية بذور للتنمية والثقافة، في شهر تشرين الثاني من العام الجاري لمناقشة نتائج الانتخابات الأمريكية وانعكاساتها الدولية والإقليمية والمحلية، داعيا  أقسم العلاقات الدولية في جامعتي شيفلد، وشيفلد هيلم للمشاركة في المنتدى. كما اقترح الدكتور حسن أيوب توسيع التعاون المشترك مستقبلا ليشمل تبادل الطلبة والأكاديميين في المجالات التدريسية والبحثية. 
 فيما استعرض الدكتور رائد انعيرات برنامج الماجستير في التخطيط والتنمية والسياسية، مشيرا بأن قسم العلوم السياسية بصدد وضع خطط لبرامج ماجستير نوعية وجديدة، وكذلك برنامج دكتوراه في العلوم السياسية، مقترحا تعاونا مشتركا في هذا المجال. 
 فيما أكد المشاركين من جامعتي شيفلد وشيفلد هيليم واهتمامهم الكبير بنسج علاقات تعاون مع جامعة النجاح الوطنية، واقترحوا البدء بفحص إمكانية تنفيذ أنشطة بحثية مشتركة للكادر الأكاديمي، وأنشطة مشتركة لطلبة الجامعات الثلاثة عبر التقنيات الالكترونية في ظل جائحة كورونا، واهتمامهم ببحث آفاق افتتاح برامج مشتركة في الدراسات العليا، كما أبدوا اهتماما في توسيع آفاق التعاون بين جامعتي شيفلد، وشيفلد هيليم، مع مؤسسات كليات الجامعة المختلفة، وطلبتها. 
 وفي ختام اللقاء، تم الاتفاق على عقد لقاءات أخرى خلال الشهرين القادمين، تحدد بهما المواضيع البحثية المشتركة  للأكاديميين والباحثين، ووضع برنامج عمل للأنشطة المشتركة، وصولا إلى توقيع اتفاقية تعاون مشترك في مختلف المجالات . 
 


عدد القراءات: 47