نظم قسم الإقتصاد في كلية الإقتصاد والعلوم الإجتماعية في جامعة النجاح الوطنية يوم الثلاثاء الموافق 12/3/2019 ورشة عمل بعنوان: مقاربة وزارة التنمية الاجتماعية لمكافحة الفقر:  من المساعدات النقدية الى التمكين الاقتصادي " وذلك في مدرج الشهيد ظافر المصري –الحرم القديم.


حضرها طلبة كلية الاقتصاد والعلوم الاجتماعية وشارك فيها السيد داوود الديك وكيل وزارة التنمية الاجتماعية، والسيد مهدي حمدان المدير التنفيذي لصندوق التشغيل والحماية الاجتماعية في وزارة العمل، والسيد حسن محاريق مدير المشاريع في مؤسسة مفتاح، وذلك بحضور الدكتور سامح العطعوط عميد كلية الاقتصاد والعلوم الاجتماعية وعدد من أساتذة قسمي الاقتصاد والخدمة الاجتماعية.

 

 

أدار الورشة وافتتحها الأستاذ بكر اشتية من قسم الاقتصاد نيابة عن الدكتور هيثم عويضة رئيس القسم الذي تغيب عن الورشة لدواعي السفر، حيث قام السيد اشتية باستعراض سريع لمدى استجابة الإنفاق الحكومي الفلسطيني مع متطلبات السياسات الاجتماعية، وموضحا عدم تناسب مخصصات وزارتي التنمية الاجتماعية والعمل مع الدور الكبير الملقى عليهما خاصة في ظل الارتفاع الملموس في معدلات الفقر والبطالة في الاراضي الفلسطينية.

ثم قام السيد الدكتور سامح العطعوط بتوضيح أهمية التركيز على سياسات التشغيل والتمكين وإمكانيات وفرص التعاون بين الوزارتين من جهة وكلية الاقتصاد من جهة أخرى من أجل تمكين خريجي الكلية من الحصول على التمويل المتناسب مع المشاريع والافكار الريادية الصغيرة.

 

 

تحدث بعد ذلك السيد داوود الديك حول مقاربة وزارة التنمية الاجتماعية لمكافحة الفقر "من الاحتياج الى الانتاج ومن المساعدات الى التمكين" موضحا الفجوات المجتمعية والتدخلات المطلوبة للفئات المهمشة والأشد فقرا في ظل نقص التمويل المقدم للوزارة في الموازنة العامة، واستعرض أبرز المحطات والإنجازات للوزارة على مستوى السياسات الاجتماعية العادلة لقطاع غزة بالمقام الأول وللضفة الغربية.

 

 

بعد ذلك قام السيد مهدي حمدان بتقديم تعريف لبرامج الصندوق الفلسطيني للتشغيل ومقاربته في العمل لتعزيز التمكين الاقتصادي بالتركيز على التشغيل الذاتي ودعم إنشاء وتطوير المشاريع الصغيرة، اضافة الى التوجه نحو خلق وتكريس الشراكات مع المؤسسات الوطنية ومنها وزارة التنمية الاجتماعية ومؤسسة التمكين الاقتصادي، وتم الاتفاق على تأطير التعاون مع الجامعة في إطار تعزيز ثقافة الريادة.

 

 

واختتم الحديث السيد حسن محاريق باستعراضه لأبرز التدخلات والسياسات التي قدمتها مؤسسة مفتاح من خلال تعاونها المشترك مع مراكز المسؤولية الفلسطينية ذات العلاقة بالسياسات الاجتماعية، وعلى رأسها وزارات التنمية الاجتماعية والصحة والمالية والتربية التعليم.

وفي الختام تم فتح باب النقاش مع الطلبة الحضور حيث أجاب الضيوف عن استفساراتهم بكل شفافية ووضوح.


عدد القراءات: 11