نظم قسم علم النفس والإرشاد النفسي في كلية الإقتصاد والعلوم الإجتماعية في جامعة النجاح الوطنية ندوة علمية توعوية عن المواد المخدرة بعنوان "واقع المخدرات في فلسطين" عبر منصة زوم الالكترونية.


حيث تم استضافة العقيد ظافر صلاح مدير دائرة التوعية والإرشاد في إدارة مكافحة المخدرات، وأشارت الدكتورة فلسطين نزال الى أن الندوة تسلط الضوء على عدة محاور هامة وذات علاقة بهذه الآفة المجتمعية منها، المواد المخدرة في فلسطين، تصنيفاتها وأضرارها المترتبة على الفرد والمجتمع الفلسطيني، إضافة الى مراكز العلاج وقانون العقوبات المتعلقة بمثل هذه الجرائم.
وبين العقيد ظافر من قسم مكافحة المخدرات خلال الندوة أنواع المخدرات وما يمكن أن تؤدي إليه من أضرار جسدية على الفرد  في حال الإستخدام الخاطيء لها، مضيفا الى أن الإدمان حالة مدمرة  تصيب الجهاز العصبي المركزي، ويبدأ المدمن طلبها  بشكل قهري. كما تحدث العقيد صلاح  عن الوضع الفلسطيني الراهن للمخدرات، أنواع  وتصنيف المخدرات المنتشرة الطبيعية منها والمصنعة ومنها الحشيش، الماريغوانا، الهيدرو، الكوكايين، الاكستازي، إضافة الى أسباب التعاطي والأضرار التي يسببها، هذا وتطرق أيضا الى اشكال الوفاة الناتجة عن التعاطي.
كما تناول اللقاء التعريف بمفهوم الإدمان، مظاهره وأبعاده، وماهي التدخلات الإرشادية والعلاجية مع مدمني المخدرات، إضافة الى آلية علاج الإدمان والمراكز العلاجية للإدمان في فلسطين، وأضاف أن علاج الإدمان يمر بمراحل وبرامج متعددة.
 كما تطرق الى القانون الفلسطيني المتعلق بالمخدرات "تعاطي، ‘دمان، تجارة" وأن كل شخص يتم إلقاء القبض عليه يتم التعامل معه وفقا لقانون العقوبات في فلسطين.
هذا وخرجت الندوة بعدد من التوصيات أهمها:
•    رفع مستوى التوعية حول الاضرار الناجمة عن التعاطي وادمان المواد المخدرة وما له من مخاطر واثار سلبية على النسيج المجتمعي الفلسطيني وخاصة فئة الشباب والمراهقين.
•    ضرورة زيادة عدد المراكز المتخصصة بتقديم الخدمات النفسية العلاجية للمتعاطين والمدمنين في فلسطين موزعة على محافظات الوطن.
 


عدد القراءات: 198